القائمة الرئيسية

الصفحات

الفشل | لماذا نفشل في تحقيق أحلامنا

الفشل

الفشل في تحقيق أحلامنا

لطالما أخذتنا آمالنا ورغباتنا بعيدًا و حالفنا التوقيت أن نحقق بعضًا منها حتى انتابنا شعور بأنّنا لا نقهر، وعلى النقيض فقد تعرضنا للفشل كثيرًا و شعرنا أنّها النهاية، وبين هذا وذاك تلك الإخفاقات التي تصيبنا بالحزن قليلًا، واللحظات التي ترسم البسمة على شفاهنا كثيرًا. هنالك أسباب منتشرة كثيرة لا يكون سبب واحد لكن لنركز على أهم الأسباب التي تجعلنا لا ندوم ولا أي شئ :

السبب الأول : وضع أهداف لسنة جديدة هو سبب الإحباط و الفشل :

بعد كل سنة تخطط لأمور عليك أن تحقيقها في السنة الجديدة و هذا رائع و طبيعي لكن هنالك أشخاص يطمحون لأمور خيالية على سبيل المثال يريدون من تلك السنة أن تكون كلها نجاح و مثالية و أنت لا تستطيع أن تتحول فجأة إلى إنسان مثالي و جديد بدون مشاكل و عيوب و طبيعي أنك ستفشل في بعض الحالات و عندما تفشل تحس أنك رجعت إلى الوضع القديم ولم تحقق أي شئ من ما خططت و هذا سببه هو أنك خططت لسنة بدون عراقيل و بمهفوم أخر هو المثالية ، ربما تقول مع نفسك أنا هذا الكلام لا وجود له على أرض الواقع أو أي شئ لكن صدقني يا أخي والله هذا مشكل عويص بالنسبة للعديد من الأشخاص ولا يعلم شنو هو السبب في ذالك الفشل .

السبب الثاني : المثالية في كل مخطط :


الفشل

أزيد من 70% من الأشخاص الذين يفشلون في تحقيق أهدافهم يعانون من هذا المشكل و هو أنك على سبيل المثال عندما تضع مخطط مدروس و محكوم أو برنامج ، بعد مرور خمسة أيام أو ستة أيام تنسى أنك تقوم ب المخطط في ةليوم السابع و يصيبك الإنهيار و الفشل ولا تريد أن تكمل في المخطط ليس أنك لا تريد بل الأمر أعمق من ذالك فهو لا إرادي و تجد نفسك أصبحت متراخي و أنك مابتقدر أنك تكمل في البرنامج و ينهار النظام برمته ، هذه الثالية هي أمر شيطاني هذا السبب سيدمر حياتك بفشل كبير إذا بقيت تؤمن بأنك شخص ستصبح شخص مثالي 100% ، ليس عيب أنك تحفز نفسك على أن تعطي قيمة كبيرة لنفسك لكن مع إحترام القدرات و المؤهلات الخاصة بك و مع وضع إحتمالية أنك ستتعرقل لكن لا تتوقف أكمل على نفس المنوال و معطاقة إيجابية لازم أن تتقبل الحقيقة الحتمية أننا بشر ولسنا كاملين لابد من بعض النواقص .

السبب التالث : وضع أهداف لا ترغب فيها :


الفشل في تحقيق أحلامنا

تضع أهداف بدون رغبة فقط لأنها جميلة و الناس تهدف لنفس السبب على سبيل المثال الكل يريد ممارسة الرياضة و أنت أيضا تريد نفس الهدف و الناس يقرأون كثب كثيرة أنت أيضا تهدف لنفس الموضوع ، أهداف بدون رغبة حقيقية عندما تريد أن تحقق أهدافك فكر فيها كثيرا و ما الذي تحتاجه أو ترغب فيه وهذا يجعلك لا تقاتل على ذالك الهدف أول مشكل يواجهك تقف و تفشل فشل كبيل .

السبب الرابع : المبالغة في تحديد الأهداف :


الفشل في تحقيق أحلامنا

نحن البشر لذينا روية متفائلة عن نفسنا كبيرة ، نعطي مثال عقلك الباطن يعثبرك في تلك الاحظة التي تحدد فيها أهدافك أنا هنالك ثلاتة أشخاص منك شخص في الماضي و ةنت الذي في الحاضر و الشخص الذي تتمن أن تصبح لي الحاضر ، دائما تجعل الأمور الجميلة و الأعمال لألشخص الذي فيي المستقبل و كل شئ لأنت في المستقبل و أنت في الحاضر تجلس مرتاح و تنتظر أن تصبح ذالك الشخص في المستقبل ، لا يأخي أنت تجهل أنك هو شخص المستقبل و الماضي إذا لم يقم شخص الحاضر بالتغيير فعلم أنك لن تصبح ذالك الشخص المثالي الذي حقق أفضل متمنياته .

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع